تأثير ارتفاع ضغط الدم على صحة القلب

ما هو ضغط الدم؟

يمكن تعريف ضغط الدم بأنه الضغط الذي يمارسه الدم على الأوعية. إن الضغط الذي يمارسه القلب أثناء انقباضه وضخ الدم في الأوعية هو ضغط انقباضي، يُعرف شعبياً بضغط الدم الانقباضي. إن الضغط الذي لا يزال موجودا في الأوعية نتيجة استرخاء القلب هو الضغط الانبساطي، المعروف شعبيا بضغط الدم الانبساطي.

يشير ارتفاع ضغط الدم، المعروف أيضًا باسم ارتفاع ضغط الدم، إلى ارتفاع مستويات ضغط الدم في الأوردة. يمكن أن يؤثر ارتفاع ضغط الدم على أعضاء في أجزاء مختلفة من الجسم ويسبب تلفًا فيها.

تأثير ارتفاع ضغط الدم على صحة القلب

تأثير ارتفاع ضغط الدم على صحة القلب

الأوردة الصحية لها بنية قوية ومرنة. وبهذه الطريقة، يتدفق الدم بطريقة صحية، مما يساعد الأنسجة والأعضاء على الحصول على الأكسجين والتغذية اللازمة.

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تدهور البنية الصحية في الأوعية الدموية. في حين أن البطانة الداخلية للأوردة قد تتضرر، فقد تتراكم الخلايا الدهنية في هذه البنية الوعائية التالفة. ولذلك، يمكن أن تصبح جدران الأوعية الدموية أقل مرونة وتحد من تدفق الدم. ومع ذلك، عندما يمر الدم عبر وعاء ضعيف، فإنه يمكن أن يجهد جدار الوعاء الدموي، مما يؤدي إلى توسعه والتسبب في تمدد الأوعية الدموية.

ونتيجة لذلك، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى نوبة قلبية بسبب تدهور هياكل الأوعية الدموية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتسبب في عمل القلب بجهد أكبر، مما يؤدي إلى فشل القلب. لذلك، من المهم للغاية مراقبة مرضى ضغط الدم عن كثب وتطبيق العلاج اللازم.