ما هو الانسداد الرئوي؟

حالة طبية تحدث عندما تنفصل جلطات الدم في أوردة الساق وتصل إلى الرئتين. الانسداد الرئوي تسمى. تسد الجلطات شرايين الرئة، مما يمنع تدفق الدم الطبيعي. ونتيجة لذلك، يتعطل تبادل الأكسجين ويمكن أن يؤدي إلى ضيق في التنفس وألم في الصدر وحتى الموت. هذا المرض هو حالة طارئة تتطلب التشخيص والعلاج السريع.

أعراض الانسداد الرئوي

وعادة ما يسبب ضيق مفاجئ وشديد في التنفس. يمكن أن يتطور بسرعة ويحدث أثناء الراحة أو أثناء النشاط البدني. ألم في الصدر أو عدم الراحة هو عرض آخر. وعادة ما يزيد عند أخذ نفس عميق أو السعال. وعندما تصل الجلطة الدموية إلى الرئتين، قد يحدث السعال والبلغم الدموي نتيجة النزيف.

قد يزداد معدل ضربات القلب (عدم انتظام دقات القلب) لأن الجسم يبدأ في العمل بجهد أكبر لتلبية احتياجاته من الأكسجين. وفي الحالات الشديدة قد تحدث أعراض عصبية مثل الإغماء أو الدوخة.

قد تكون نوبات التعرق المفاجئة أو التعرق البارد من بين الأعراض. ويرتبط بتكوين جلطة في أوردة الأطراف السفلية (الساق أو الورك). قد تحدث أيضًا أعراض تجلط الأوردة العميقة، مثل آلام الساق أو التورم أو الاحمرار، جنبًا إلى جنب مع أعراض المرض.

لا تنسى ذلك الانسداد الرئوي أعراض وقد يختلف من شخص لآخر. في بعض الأحيان يمكن أن تكون خفيفة أو غامضة. إذا كنت تشك في ظهور أعراض أو كنت معرضًا للخطر، فاتصل بأخصائي الرعاية الصحية على الفور. إذا لم يتم تشخيصه وعلاجه في وقت مبكر، فإنه يمكن أن يهدد الحياة. من المهم جدًا طلب المساعدة الطبية في أسرع وقت ممكن.

من يصاب بالانسداد الرئوي؟

ما هو الانسداد الرئوي؟

وينجم عن جلطات دموية تسمى تجلط الأوردة العميقة والتي تتكون في جزء آخر من الجسم، وخاصة الساقين. تخثر الأوردة العميقة هو جلطات تتشكل في الأوردة العميقة مثل أوردة الساق أو أوردة الحوض. يمكن أن تؤدي الراحة في الفراش أو الجلوس لفترات طويلة أو عدم النشاط إلى زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم.

العمليات الكبرى أو التدخلات الجراحية في منطقة الساق أو الحوض قد تزيد من المخاطر. يمكن أن تؤدي الصدمات الكبيرة أو الكسور أو عدم الحركة بعد الجراحة إلى تعزيز تكوين جلطة الدم. تزيد بعض أنواع السرطان من خطر انتشار الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى من الجسم من خلال الدورة الدموية. السمنة قد تزيد من المخاطر.

قد تتعرض بعض النساء أثناء الحمل واستخدام حبوب منع الحمل للخطر. قد يكون الأشخاص المصابون بأمراض القلب معرضين للخطر. وقد يزيد الخطر لدى الأفراد الأكبر سنا. قد يؤثر تاريخ العائلة والعوامل الوراثية أيضًا على المخاطر. اتخاذ الاحتياطات اللازمة ضد عوامل الخطر الانسداد الرئوي يساعد على الوقاية من المرض. من المهم للأشخاص الذين لديهم عوامل خطر محتملة التحدث إلى طبيبهم.

طرق علاج الانسداد الرئوي

ما هو الانسداد الرئوي؟

إحدى طرق العلاج الأكثر شيوعًا هي استخدام الأدوية المضادة للتخثر (تسييل الدم). تمنع الأدوية تكوين جلطات جديدة وتمنع نمو الجلطات الموجودة. في الحالات التي يكون فيها المرض شديدًا، يمكن استخدام الأدوية الحالة للتخثر. تساعد هذه الأدوية على إذابة الجلطة. عادة ما يتم أخذ العلاج الحال للخثرة في الاعتبار في حالة الأعراض الشديدة والحالات التي تهدد الحياة.

إذا لم يكن من الممكن علاجه بالأدوية أو إذا تدهورت حالة المريض بسرعة، فيمكن إزالته جراحيًا. يتم تنفيذ الإجراء باستخدام جهاز خاص للوصول إلى المنطقة المسدودة من الشرايين الرئوية. الانسداد الرئوي إذا كان هناك خطر والأدوية غير مناسبة، يتم وضع مرشح الوريد الأجوف السفلي.

ويستخدم الجهاز لمنع الجلطات في الجسم من الانتقال إلى الرئتين. تستخدم مسكنات الألم لتخفيف الأعراض. يمكن أيضًا إعطاء علاجات الأعراض مثل العلاج بالأكسجين ودعم الجهاز التنفسي. قد يكون علاج المرض مختلفًا لكل مريض. ولذلك، يقوم الطبيب بتقييم الحالة المحددة للمريض وتحديد خطة العلاج المناسبة. من المهم أن تبدأ العلاج في وقت مبكر.