هل يمكن إجراء عمليات القلب مرتين أو ثلاث مرات؟

يمكن للمرضى الذين خضعوا سابقًا لجراحة القلب إجراء عملية جراحية ثانية؛ في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية للمرة الثالثة أو الرابعة. ومع ذلك، فإن عمليات القلب الجراحية بعد الجراحة الأولى تحمل مخاطر.

إن استخدام جراحة طفيفة التوغل في عمليات القلب الثانية أو الثالثة يقلل من المخاطر بشكل أكبر. بالإضافة إلى ذلك، من المهم أيضًا أن يكون الجراح الذي سيقوم بإجراء الجراحة ذو خبرة. قد لا تكون الجراحة المفتوحة مفضلة لدى المرضى الذين خضعوا سابقًا لجراحة القلب لتقليل المخاطر المرتبطة بالجراحة. قد تشكل المنطقة المفتوحة في القلب نتيجة لعملية جراحية سابقة التصاقات شديدة. وفي بعض الحالات قد يلتصق بالعظم الأمامي للصدر أو أعلى العظم. ولذلك فإن فتح هذه المنطقة قد يؤدي إلى تلف الأوعية والأنسجة الموجودة في القلب. في هذه المرحلة، تعتبر خبرة الجراح مهمة جدًا. مع الجراحة طفيفة التوغل، يكون الخطر أقل في جراحات القلب التي يتم إجراؤها بشق يبلغ بضعة سنتيمترات، ويتعافى المرضى بشكل أسرع بعد الجراحة ويعودون إلى الحياة اليومية بسرعة أكبر.

يجب على المرضى الذين يحتاجون إلى الخضوع لعملية جراحية في القلب للمرة الثانية أن يكونوا حذرين ليس فقط بشأن الجراح، ولكن أيضًا بشأن قضايا مثل النظام الغذائي وعادات تعاطي التبغ والكحول.