ما هو تمدد الأوعية الدموية الأبهري؟

يُطلق على التضخم في المناطق التي يكون فيها جدار الشريان الأورطي، وهو أكبر وعاء في الجسم، ضعيفًا اسم تمدد الأوعية الدموية الأبهري. يزداد خطر تمدد الأوعية الدموية الأبهري مع تقدم العمر وهو أكثر شيوعًا عند مرضى تصلب الشرايين.

أعراض تمدد الأوعية الدموية الأبهري

قد لا يسبب تمدد الأوعية الدموية الذي يتطور في الشريان الأورطي أي أعراض خطيرة في الفترة الأولية. لهذا السبب، من الصعب جدًا اكتشاف تمدد الأوعية الدموية الأبهري في المرحلة الأولى. في المستقبل، قد يسبب شكاوى لدى المرضى حيث تبدأ الأنسجة والأعضاء المحيطة بالتعرض للضغط. قد يسبب آلام في الساق والظهر، وكذلك عسر الهضم أو شكاوى حول الجهاز الهضمي. ومع ذلك، إذا حدث تمدد الأوعية الدموية بالقرب من منطقة الصدر، فقد يحدث ألم في الصدر وسعال وضيق في التنفس وبحة في الصوت.

علاج

يتم تحديد علاج تمدد الأوعية الدموية الأبهري حسب حجم تمدد الأوعية الدموية. في حين أن تمدد الأوعية الدموية الصغيرة التي لا تسبب أعراض تحتاج إلى مراقبة دقيقة، فإن تمدد الأوعية الدموية الكبيرة تحتاج إلى علاج جراحي. بالنسبة لتمدد الأوعية الدموية الذي يزيد حجمه عن 5.5-6 سم، تتم إزالة منطقة الأوعية الدموية المتضخمة جراحيًا واستبدالها بدعامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة مشار إليها *

arالعربية