طرق الوقاية من النوبات القلبية

تعد النوبات القلبية من بين الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم. خاصة إذا كانت الأم أو الأب قد أصيبا بنوبة قلبية وراثية، أو خضعا لعملية جراحية من قبل، أو تم اكتشاف انسداد في أوعية القلب، فيجب على الشخص فحص نفسه. الطريقة الأولى لمنع ذلك هي الفحص عند الاشتباه. ولهذا الغرض، يمكن إجراء اختبار الإجهاد، بالإضافة إلى إجراء اختبارات توضح المناطق المغذية في القلب، ومعظمها في الطب النووي اليوم.

في حين أنه يمكن إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية للقلب، يسمى تخطيط صدى القلب، فإن الدليل الحقيقي الواضح والقاطع هو الفحص الذي يسمى تصوير الأوعية التاجية. في الوقت الحاضر، هو فحص يمكن إجراؤه بسهولة في كل من الفخذ والذراع ويمكن للمريض الخروج منه بسرعة كبيرة. بعد تصوير الأوعية التاجية يتم الكشف عما إذا كان هناك انسداد في الأوعية أم لا.

للوقاية من الأزمة القلبية، أول الأشخاص الذين يجب عليهم الحذر قبل البدء بالرياضات الثقيلة، خاصة من هم فوق سن الـ40، إذا لم يمارسوا الرياضة من قبل أو إذا كانوا قد توقفوا عن ممارسة الرياضة من قبل، إذا كانت أمهم أو أباهم أو جدهم لديهم تاريخ من النوبات القلبية، هم الأشخاص في هذه المجموعة. يجب بالتأكيد على الأشخاص في هذه المجموعة فحص قلوبهم، وإذا لزم الأمر، تصوير الأوعية التاجية.